باختصار
  • يستطيع من لديه خبرة بمحرك يونيتي استخدام محاكي أوداسيتي مفتوح المصدر لتصميم مضماره الخاص، واختبار برنامج القيادة الذاتية للشركة.
  • تبلغ نسبة حوادث السيارات التي تقع بسبب الخطأ البشري حوالي 94%، لذا يعدّ أي تقدّمٍ نحو تقنية القيادة الذاتية مهماً في الحفاظ على الحياة.

نُشر في السنة الماضية خبرٌ بأن شركة أوداسيتي للتعليم الإلكتروني المباشر تعمل على تصميم سيارةٍ افتراضيةٍ ذاتية القيادة. وبدأت الشركة الآن بتحقيق وعدها بنشر التصميم كاملاً، إذ أعلنت إصدار برنامجها لمحاكاة السيارة ذاتية القيادة ضمن رخصةٍ مفتوحة المصدر. ويمكن لأي شخص لديه خبرة بمحرك يونيتي تصميم مضماره الخاص واختبار برنامج القيادة الذاتية للشركة.

انقر هنا لتشاهد الإنفوجرافيك بالكامل
انقر هنا لتشاهد الإنفوجرافيك بالكامل

تجري معظم اختبارات برنامج القيادة الذاتية للسيارة ضمن بيئةٍ افتراضية، ويعود ذلك إلى أن تكلفة إجراء المحاكاة على الحاسوب أقل بكثيرٍ من بناء نموذجٍ فعليٍ للسيارة واختباره. بالإضافة إلى أن الشركة لا تستطيع أن تضمن السلامة في مثل هذه الاختبارات، حتى إن وجدت المخرج القانوني لإجراء تلك الاختبارات على الطرقات.

ولا ريب أن توفّر برنامج محاكاةٍ مجانيٍ سيحفز الإبداع في هذه المجال، وقد يمهّد الطريق لانتشار السيارات ذاتية القيادة بسرعة أكبر.

تقع معظم حوادث السيارات بسبب الخطأ البشري بنسبة 94%، فإذا أُخرج العامل البشري من المعادلة، يتوقع أن تنخفض معدلات الوفاة بسبب حوادث السير. وتبلغ هذه المعدلات حوالي 30000 شخص سنوياً في الولايات المتحدة لوحدها. ولهذا لابد من تسريع عملية الانتقال إلى القيادة الذاتية.