وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" رسالة إلى الشباب العربي في العدد الأول من النسخة العربية لمجلة "بوبيولار ساينس" إحدى أقدم وأهم المجلات العالمية المتخصصة في العلوم والتكنولوجيا، قال فيها أننا نعيش عصراً سريعاً في تغيّراته، ضخماً في إنجازاته، هائلاً في علومه ومعارفه واكتشافاته. ولا بدّ لنا أن نواكب ونتأقلم ونتعلّم بالسرعة نفسها التي يمضي بها عالمنا من حولنا، ولا بدّ أيضاً أن نتعلّم بلغتنا وضمن ثقافتنا، لذلك كانت هذه المجلة.

محمد بن راشد يوجه رسالة للشباب العربي عبر النسخة العربية الأولى من مجلة

وأضاف سموه في رسالته:" لم تعجز لغتنا العربية، ولن تعجز، عن استيعاب علوم هذا العصر واكتشافاته، بل يمكنها أيضاً اكتشاف مصطلحات لغوية أدقّ لاختراعاته وتطوّراته؛ وإيماننا بذلك هو الذي دفعنا لعدم التردّد في إصدار النسخة العربية من مجلة "بوبيولار ساينس" (العلوم للعموم) المجلة العلمية الأكبر في العالم.

وقال سموه:" أنا من المؤمنين بأبناء هذه المنطقة وبإمكانياتهم ومهاراتهم ومقدرتهم على استئناف الحضارة واللحاق بركب التطور واستيعاب الثورة المعرفية التي يعيشها عالمنا، بل والإضافة لها، وتحقيق قيمة حقيقية في المجالات العلمية الحديثة كافة.

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن هذه المجلة هي خطوة ستتبعها خطوات، وبداية بلا شك ستليها مبادرات من كل الحريصين والمهتمّين والقادرين على المساهمة في المسيرة المعرفية والعلمية في منطقتنا.

محمد بن راشد يوجه رسالة للشباب العربي

وقال سموه: رسالتي لأبناء المنطقة هي ألا ينتظروا، بل يبادروا.. لأن الانتظار ضياع للسنوات وفوات للإنجازات. أمامنا اليوم فرصة ونافذة علمية جديدة، وأدعوهم لفتح نوافذ أخرى وإطلاق فرص معرفية أكبر، وتحقيق اختراقات علمية أكثر. وشبابنا الذين بنى أجدادهم إحدى أهم وأعرق حضارات العالم، هم بلا شك قادرون على رسم طريق جديد لاستئناف الحضارة.

وتعتبر "بيولار ساينس"  مجلة أدبيات علمية شهرية أمريكية تأسست عام 1872. وهي موجهة للقراء العامة غير المختصين حول المواضيع العلوم والتكنولوجيا، حيث تعرض المجلة مقالات منوعة لكتاب عالميين وعلماء ورواد الابتكار في مجالات العلوم والتقنية.