تحرير مهند الحميدي

تمكن فريق من المبرمجين الشباب السوريين من الفوز بالمرتبة الأولى، للمرة الأولى، في المسابقة البرمجية العالمية إيه سي بي سي، على المستوى الإقليمي (العالم العربي وغرب إفريقيا) التي أقيمت في شرم الشيخ في مصر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ليتأهلوا للمشاركة على المستوى العالمي، في البرتغال أواخر مارس/آذار العام المقبل.

وانطلقت المسابقة البرمجية العالمية في العام 1971، وبدأت سورية بالمشاركة فيها منذ العام 2011، وتتضمن حل مجموعة من المسائل البرمجية تتراوح ما بين 12 إلى 15 مسألة متفاوتة الصعوبة، يجب حلها بطرائق مبتكرة خلال خمس ساعات.

وتُرمَّز المسائل خلال التحدي بألوان محددة؛ وتلصق اللجنة المنظمة بالون بلون المسألة على طاولة المجموعة التي تحلها، لذلك تظهر القاعة أثناء المسابقة ممتلئة بالبالونات الملونة.

وحاز فريق الجامعة الافتراضية السورية (RadioActive) المؤلف من حسن جدوع، وحسين قرة فلاح، وجود زوزو، والمشرف الدكتور جعفر الخير، والمهندس إحسان الرفاعي، على المركز الأول في المسابقة البرمجية، محققًا البطولة الإقليمية وكأس المسابقة على مستوى العالم العربي، وغرب إفريقيا.

وقال المهندس إحسان الرفاعي، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «المسؤولين عن المسابقة يسمونها صراع العقول، لأنها تحتاج إلى جهد فكري كبير، وهي المرة الأولى منذ 20 عامًا التي تنتزع فيها البطولة من الفرق المصرية، وكانت الأجواء مفعمة بالنشاط والمنافسة، والتركيز على حل أكبر عدد ممكن من المسائل خلال أقصر وقت ممكن.»

وأضاف إن «أول فريق من الجامعة الافتراضية السورية شارك للمرة الأولى في المسابقة العربية عام 2016، وفي العام التالي احتضنت الجامعة الافتراضية السورية المسابقة السورية كاملة، في العاصمة دمشق، وتأهل من الجامعة الافتراضية فريقان إلى المسابقة العربية، وفي العام الحالي أيضًا احتضنت الجامعة الافتراضي المسابقة للعام الثاني على التوالي، وتأهل ثلاثة فِرق تابعة لها إلى المسابقة، وشاركت بقية الجامعات السورية بأعداد متفاوتة أيضًا، وفي مسابقة العام الماضي التي أقيمَت في الصين حققت الجامعات السورية مراكز متوسطة.»

وتجري المسابقة على مراحل؛ الأولى بين فِرق الجامعة الواحدة، ثم تشارك الفِرق المتأهلة من كل جامعة ضمن المسابقة على مستوى الدولة الواحدة، ثم تشارك الفِرق المتأهلة، بالمسابقة الإقليمية، وبعدها تتأهل مجموعة من الفِرق للمشاركة في المسابقة العالمية، التي تقام كل عام في دولة مختلفة.

وشارك في النسخة الأخيرة من المسابقة الإقليمية 14 فريقًا من سورية، وبلغ عدد الفِرق العربية المُشارِكة 121 فريقًا، ما زاد من حدة المنافسة، وتضمنت المسابقة مسائل معقدة حول مختلف مجالات المعلوماتية لسبر مدى استيعاب وفهم الطلبة المشاركين، وقدرتهم على حل مشكلات ومسائل حياتية، ما يحفزهم على تطبيق خوارزميات خاصة ومهارات سابقة.

وإلى جانب فريق الجامعة الافتراضية السورية الفائز، تأهلت أربعة فِرق أخرى؛ من جامعات دمشق والبعث وحلب والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتقنية، للمشاركة في المسابقة العالمية.