أصبحت الشابة ديانا السندي أول مهندسة عراقية تعمل في مجال تطوير الصواريخ السلمية لاستكشاف الفضاء وتصنيع محركات الأقمار الاصطناعية في وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا.)

وتعمل السندي حاليًا مع شركة فيرجن أوربيت؛ كمهندسةً لتطوير الدفع الصاروخي، في مشروع صاروخ يُدعى لانشر ون، وهو يمتاز بانخفاض تكلفة تصنيعه، وقدرته على حمل أقمار اصطناعية من أي مكان في العالم.

وتُطلَق معظم صواريخ الفضاء عموديًا، إلا أن صاروخ لانشر ون يخالفها بإمكانية إطلاقه من أسفل الجناح الأيسر لطائرة بوينج 747، وتحمل هذه الطائرة الصاروخ والأقمار الاصطناعية إلى الفضاء من أي مكان في العالم، دون الحاجة لمنصات إطلاق عمودية ثابتة.

أطلقت ديانا السندي صفحة على موقع أنستجرام؛ تقول إنها تهدف لتشجيع الآخرين على الخوض في مجالات العلوم والهندسة والرياضيات والتقنية، وبشكل خاص الفتيات في العالم العربي.

وقالت السندي في مقطع فيديو نشرته في مواقع التواصل الاجتماعي «انتقلت إلى الولايات المتحدة منذ نحو عشرة أعوام، ودرست الهندسة الكيميائية في جامعة كاليفورنيا سان دييغو، وواجهتني خلال رحلتي صعوبات عدة؛ منها تحدي تعلم اللغة الإنجليزية، وصعوبة التخصص الذي لا يضم كثيرًا من الفتيات؛ إذ أن المجتمع العربي وحتى الأمريكي يولد لدينا كنساء شعورًا بأن هذا المجال حكر على الرجال، بسبب ساعات العمل الطويلة والعمل في الصحراء وحاجته لبذل مجهود جسدي، ولكنني صممت على التغلب على تلك الصعوبات، بدافع الشغف والطموح وإثبات الذات.»

حازت السندي على منصب مساعد مهندس تطوير نظم الدفع الصاروخي؛ المرحلة الأولى في شركة فيرجن أوربيت بين العامين 2017 و2018، وعملت مهندسة ضمان الجودة في شركة سبيس ميكرو بين العامين 2016 و2017، وقائد فريق الدفع ومدير العمليات في شركة سيدس في سان دييغو من العام 2015 وحتى 2017، وشغلت مناصب عدة في جامعة كاليفورنيا سان دييغو؛ منها عملها باحثة غير متخرجة في مختبر النظائر المستقرة في العام 2015، وباحثة غير متخرجة في مشروع أداء نظام الطاقة الشمسية في نيبال في الجامعة ذاتها في العام 2015، ومسؤول اللجنة الخارجية في المعهد الأمريكي للمهندسين الكيميائيين بين العامين 2014 و2015.

وعملت السندي في العام 2013، مشرفة مساعدة في شركة سي وورلد في الولايات المتحدة، وهي حاصلة على بكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة كاليفورنيا سان دييغو في العام 2017، وزمالة في الرياضيات والعلوم والفيزياء من كلية كوياماكا في الولايات المتحدة في العام 2014.