باختصار
ترددت أخبار في وسائل الإعلام مؤخرًا أن شركة بورش لصناعة السيارات تطور طائرة دون طيار لنقل الركاب.

تعمل شركات متعددة على تطوير سيارات طائرة أو تطوير سيارات طائرة ذاتية القيادة يشار إليها غالبًا باسم «الطائرات دون طيار» على الرغم من قدرتها على نقل الركاب. ويرى كثيرون أن هذا النوع من الطائرات دون طيار سيكون الشكل المستقبلي لوسائل النقل داخل المدن، وتشير الشائعات إلى أن شركة بورش تعمل على تطويرها.

لم تؤكد الشركة الألمانية لصناعة السيارات هذا الخبر ولم تقدم أي معلومات إضافية، إلا أن موقع «أوتوموبيل فوخه» المتخصص في أخبار قطاع صناعة السيارات الألمانية أكد أن الشركة ستعلن قريبًا عن أول تصميم لهذه الطائرات، ولم تعلق شركة بورش على هذا الخبر، لكن ديتلف فون بلاتن مدير مبيعات الشركة ألمح إلى إمكانية حدوث ذلك «تستغرق الطائرة دون طيار المصممة لنقل الركاب ثلاث دقائق ونصف للانتقال بين مصنع شركة بورش في مدينة زوفنهاوزن إلى مطار شتوتغارت، وفي المقابل تحتاج السيارة العادية إلى نصف ساعة.»

من المرجح أن تزود شركة بورش الركاب ببعض القدرة على التحكم في الطائرة، إلا أن عملية الطيران ستكون ذاتية التحكم، وهذا يعني -من الناحية العملية – أن السائق لن يحتاج إلى رخصة طيار.

لا نعلم الكثير عن هذا المشروع المحتمل، إلا أن وجود مشاريع مشابهة تحت التطوير يدفعنا إلى الاعتقاد بوجوده، إذ تعمل عدة شركات حول العالم على مشاريع تطوير طائرات ذاتية الطيران وسيارات أجرة طائرة، منها طائرة نقل الركاب «إي هانغ 184» التي تطورها شركة صينية تحمل الاسم ذاته وعرضت مؤخرًا صورًا لها، بالإضافة إلى شركة إيرسبيس إكس التي تعمل في مدينة ديترويت، وأشارت إلى أنها ستطلق سيارات أجرة طائرة ذاتية القيادة خلال العام 2026.

تعمل العديد من شركات صناعة السيارات المخضرمة على تطوير مركبات طائرة ذاتية القيادة، إذ تتعاون شركة دايملر -الشركة الأم لشركة مرسيدس-بنز- مع الشركة المصنعة لطائرة فولوكبتر للإقلاع والهبوط الرأسي، وتمكنت من تطوير سيارات أجرة طائرة جرى اختبارها مؤخرًا في مدينة دبي، بالإضافة إلى شركة جيلي التي استحوذت على شركة تيرافوجيا لصناعة السيارات الطائرة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

لا ريب أننا سنرى تصميم هذه الطائرة دون طيار من شركة بورش قريبًا لتنافس في قطاع السيارات الطائرة، بالإضافة إلى أن شركة فولكسفاجن –الشركة الأم لشركة بورش- تتعاون -عبر جناحها الهندسي والتصميمي؛ شركة إيتال-ديزاين-  مع شركة إيرباص على تطوير السيارة الطائرة الهجينة بوب أب.