أطلقت المملكة العربية السعودية مطلع مايو/أيار الجاري، دورة العام الحالي من مسابقة مواهب العلوم والرياضيات والمعلوماتية التي تستهدف طلبة المدارس لاكتشاف المميزين والموهوبين منهم وإلحاقهم ببرامج تدريبية متخصصة تؤهلهم للمشاركة في المسابقات الدولية، والمساهمة في تطوير العملية التعليمية.

وتستهدف المسابقة الطلبة الموهوبين في تخصصات الرياضيات والكيمياء والعلوم والفيزياء والأحياء والمعلوماتية. والتسجيل للتقدم للمسابقة متاح حاليًا من خلال موقع المؤسسة.

وتنظم المسابقة، كل عام، مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع، ضمن استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز كفاءة وفعالية نظام التعرف على الموهوبين والمبدعين وتطوير ​​نظام رعاية شامل ومتكامل لهم، وإيجاد بيئة محفزة للموهبة والإبداع وتعزيز الشغف بالعلوم والمعرفة لبناء قادة المستقبل.

وقالت المؤسسة في موقعها الإلكتروني «يحق للطالب التسجيل في تخصص واحد فقط من التخصصات المتاحة، وبحسب صفه الدراسي. وتجري المسابقة على مرحلتين؛ الأولى اختبار إلكتروني مدته 60 دقيقة والثاني تحريري من ساعتين إلى ثلاث ساعات وفقًا للتخصص.»

وأضافت إن «أسئلة المسابقة تعتمد نظام الاختيار من أسئلة متعددة، والمرجع الوحيد لموضوعات المسابقة هي المناهج الدراسية للرياضيات والعلوم المقررة من وزارة التعليم، وبعد المرحلة الثانية، يُلحَق المرشحون في برامج تدريبية متخصصة لتأهيلهم وإعدادهم للمشاركة في المسابقات الدولية، وفي حال عدم التزام الطالب بحضور التدريب المقرر بعد المرحلة الثانية يعد ذلك انسحابًا من المسابقة.»