أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع مايو/أيار الجاري، عن عزمها تأسيس مركز التقنية العالمي في العاصمة أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تطوير مجالات التقنية والأتمتة والذكاء الاصطناعي، وتشجيع أجيال المستقبل على الابتكار ومجاراة العلوم الحديثة.

ويأتي المشروع الجديد ثمرة تعاون بين وزارة المالية الإماراتية وسوق أبوظبي العالمي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، في محاولة لرفد السوق المحلي بأبرز الابتكارات العلمية والتقنيات الحديثة.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية، عن وكيل وزارة المالية، يونس حاجي الخوري، أن «الإمارات ملتزمة بالمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والمالية المستدامة والتنويع الاقتصادي، من خلال تبني الابتكارات التقنية الحديثة وترسيخ موقع الدولة كمركز عالمي للتقنيات المالية.»

وأضاف إن المركز الجديد سيوفر «منصة لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال الخدمات الاستشارية والدعم الفني وتشجيع تبني أحدث التقنيات الحديثة في الجهات الحكومية ومؤسسات القطاعين العام والخاص.»