طوَّر المهندس السوري يمان أبوجيب ابتكارًا يضع حدًا لمعاناة مرضى التنكس البقعي (Age related macular degeneration) واعتلال الشبكية الصباغي (Retinitis pigmentosa) والجلوكوما (Glaucoma)،  يساعدهم على الرؤية بشكل أوضح بتقنيات بسيطة وكلفة منخفضة. ويتكون جهاز PenCam من كاميرا صغيرة عالية الدقة مرتبطة بقلم و تطبيق خاص على الهاتف الذكي، للمساعدة على القراءة والكتابة.

اختراع PenCam لمساعدة مرضى اعتلالات الشكبية. حقوق الصورة: يمان أبوجيب
اختراع PenCam لمساعدة مرضى اعتلالات الشكبية.
حقوق الصورة: يمان أبوجيب

عمد أبوجيب إلى تجربة النسخة الأولى من ابتكاره على عدد من المرضى، للاستفادة من ملاحظاتهم وآرائهم، واستخدامها في تطوير النسخ القادمة. ويعتزم المهندس عرض النسخة المُحسَنة من ابتكاره على جمعيات عدة، تُعنى بالمصابين بتلك الأمراض، مشيرًا إلى أن عددًا من الجمعيات أبدت اهتمامًا بالابتكار مركزة على القيمة المضافة التي يقدمها وتميزه عن الحلول التقليدية، والتي يبلغ متوسط تكلفتها حوالي 5 آلاف دولار، في حين يوفر الابتكار الجديد الخصائص ذاتها، وبسعر أقل  90% من قيمة الأجهزة المنافسة.

المهندس يمان أبو جيب حقوق يمان أبو جيب
المهندس يمان أبو جيب
حقوق الصورة: يمان أبو جيب

ويؤكد أبو جيب «PenCam مجهز ليتلاءم مع أي قلم مهما كان نوعه؛ ليستفيد المريض من سهولة الحمل، خفة الوزن، والتمكن من القراءة والكتابة معًا. وهو يستخدم الأجهزة المستعملة يوميًا؛ ففي المنزل يمكن استخدامه مع الأجهزة اللوحية و خارج المنزل مع الهواتف المحمولة.»

كما يشير المخترع إلى "قابلية تطوير الابتكار في مجال برنامج جهازه، باعتباره تكاملًا منفصلًا بين العتاد والبرنامج، على عكس باقي الأجهزة التي لا يمكن أن تطور، لعدم قدرة تطوير البرنامج دون تغيير في الجهاز نفسه»

وفي أحدث الإحصائيات الطبية، تجاوز عدد المصابين بمرضي التنكس البقعي واعتلال الشبكية الصباغي الـ200 مليون مصاب حول العالم. ويؤكد أطباء عيون على أن هذا النوع من الأمراض يفتقر لوجود علاج جراحي أو دوائي.

وقال أبوجيب في حديث خاص لمرصد المستقبل، «المؤسف بالأمر إنه وبالرغم من السعر العالي جدًا للأجهزة التقليدية المُساعدة على القراءة، فهي تتصف بأنها غير عملية نسبيًا، وكبيرة الحجم ما يمنع المرضى من حملها في معظم الأوقات، وتركز تلك الأجهزة في الغالب على عملية القراءة ولا تعطي حلولًا مرضية لممارسة الكتابة.»

ويضيف «الدافع الأساسي وراء اهتمامي بالتقنية هو إصابة أحد أصدقائي المقربين بمرض التهاب الشبكية الصباغي، وهو نوع من اعتلال الشبكية التقدمي، في الوقت الذي كانت أكبر همومنا إيجاد أجوبة لأسئلة الامتحانات كان صديقي في عالم آخر إذ أنه مطالب بالتغلب على ضعف بصره الكبير علاوة على إيجاد الأجوبة لأسئلة الامتحانات.»

وتابع إن "إدارات المدارس التي تدرجنا بها لم تكن قادرة على فعل أي شيء لمساعدة الطالب المريض، سوى تكبير ورقة الامتحان، الذي لم يكن حلًا جيدًا بما فيه الكفاية حتى وصل المطاف بتعيين المدرسة مسؤولًا ليكتب بالنيابة عن صديقي في الامتحانات. ومن هنا نبعت الفكرة في ربط كاميرا عالية الدقة مع تطبيق على الهاتف الذكي مع معالجة الصورة بحيث تؤمن الرؤيا المثالية للمصاب، ويختارها بنفسه بما يتلاءم مع حالته."

وأكد أبوجيب على أنه تواصل مع مختصين وأطباء العيون في المنطقة العربية والدول الغربية ليستفيد من خبراتهم وبأخذ بنصائحهم حول حالات الإصابة وآثارها على رؤية المريض.

وتأهل ابتكار PenCam كذلك إلى نصف نهائي مسابقة GIST Tech-I المقرر إقامتها في إسطنبول كبرى المدن التركية في أبريل/نيسان القادم؛ وھي مسابقة سنویة لمشاریع العلوم والتكنولوجیا من مختلف دول العالم، إذ یقدم المُبتكرون مشاريعهم وأفكارھم عبر الإنترنت، لتختار اللجنة المنظمة أفضل عشر مشاريع من أصل 109مشروع، یحصل بعدھا المتقدمون على رحلة إلى القمة العالمیة للمشاریع (GES) التي تنظمها وزارة الخارجية الأمريكية بحضور شخصيات عالمية كرؤساء سابقين للولايات المتحدة ومؤسسين لشركات تكنولوجية رائدة.
وفي النهاية يمكنكم الاستماع إلى البودكاست الذي يشرح فيه المهندس أبوجيب بنفسه اختراعه الجديد وأهميته في مجال طب العيون وأمراضها.

سيرة ذاتية

درس أبوجيب  هندسة الطاقة الكهربائية وتخرّج من جامعة دمشق في 2016، كما يتابع حاليًا الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية. الجدير بالذكر أيضًا أنّه شارك في برنامج نجوم العلوم 2015، ليحصد حينها الفوز بالمركز الأول لقاء ابتكاره "Glean" الغسالة الشمسية، الذي وصل إلى المرحلة النهائية من الاختيار في برنامج سيريوس، وهو برنامج مقره المملكة المتحدة يوفر التواصل والتمويل والدعم لرواد الأعمال الشباب من جميع أنحاء العالم. واختارت مجلة التكنولوجيا الصادرة من معهد ماساتشوستس يمان كأحد أفضل خمسة مبتكرين عرب تحت عمر 35.